مجلس الشيوخ يصوت في 9 سبتمبر على إجازة ضرب سوريا

سيصوت على القرار خلال الأسبوع الثاني من سبتمبر كأقصى حد كما طلبت إدارة أوباما

نشر في: آخر تحديث:

تنطلق الأسبوع المقبل المناقشات البرلمانية في مجلس الشيوخ الأميركي بشأن مشروع قرار يجيز استخدام القوة في سوريا، وفق ما أعلن السبت، زعيم الأكثرية الديموقراطية الذي وعد بإجراء تصويت حول المسألة في الأسبوع الثاني من أيلول/سبتمبر.

وقال هاري ريد زعيم الديموقراطيين في مجلس الشيوخ إن المجلس "سيدخل مباشرة في هذا النقاش الجوهري، مع جلسات استماع عامة واجتماعات لإعلام أعضاء مجلس الشيوخ بالتطورات الأسبوع المقبل".

وسيتم تنظيم جلسات الاستماع من جانب لجنة الشؤون الخارجية في مجلس الشيوخ كما يشارك فيها مسؤولون رفيعو المستوى في الإدارة الأميركية.

وأضاف ريد أن "مجلس الشيوخ سيصوت على القرار خلال أسبوع التاسع من أيلول/سبتمبر، كأقصى حد، كما طلبت إدارة أوباما".

ونشر البيت الأبيض السبت مشروع قرار يرمي الى السماح باستخدام القوة لوقف الهجمات الكيماوية وتفادي حصولها مستقبلا. أما مجلس النواب الذي يسيطر عليه الجمهوريون فسيبدأ مناقشاته في التاسع من أيلول/سبتمبر، وفق ما أعلن رئيسه جون باينر.