إدريس: نخشى عدم موافقة الكونغرس على الضربة العسكرية

قال إن النظام السوري يبث معلومات لتصوير نفسه أنه حامي الأقليات في سوريا

نشر في: آخر تحديث:

قال اللواء سليم إدريس، رئيس أركان الجيش السوري الحر، في مقابلة مع قناة "العربية"، إن هناك دلالات على أن الكونغرس الأميركي قد لا يوافق على الضربة العسكرية المحتملة ضد النظام السوري.

في حديث أجرته معه الزميلة ريما مكتبي، ناشد إدريس الكونغرس الأميركي على المصادقة على ضربة عسكرية نصرة للشعب السوري، منوهاً بأن عدم مصادقة الكونغرس على القرار يعني أن الشعب السوري سيترك وحيداً.

وفي موضوع سيطرة الجيش الحر على قرية "معلولا" ذات الغالبية المسيحية في ريف دمشق، قال إدريس إن النظام يبث معلومات لتصوير نفسه أنه حامي الأقليات في سوريا.

ودعا فصائل الجيش الحر للدفاع عن كل السوريين بشتى فصائلهم.

يذكر أن الرئيس الأميركي، باراك أوباما، فشل في الحصول على تأييد مجلس الأمن الدولي للتدخل العسكري ضد النظام السوري بسبب معارضة روسيا التي تتمتع بحق النقض (الفيتو)، ويسعى إلى الحصول على موافقة الكونغرس الأميركي على هذه الخطوة.

ورفض الرئيس الأميركي الكشف عما إذا كان يعتزم المضي قدماً في توجيه ضربة عسكرية لسوريا في حال رفض الكونغرس منحه تفويضاً بذلك.