كيري يدعو الأسد إلى "انتهاز فرصة" السلام التي منحت له

قال إن واشنطن تنتظر الأفكار الروسية بخصوص تأمين الأسلحة الكيماوية السورية

نشر في: آخر تحديث:

دعا وزير الخارجية الأميركي جون كيري الثلاثاء، الرئيس السوري بشار الأسد إلى أن "ينتهز فعلياً فرصة محاولة صنع السلام" في بلاده.

وبعيد إعلان وزير الخارجية السوري وليد المعلم استعداد بلاده لتوقيع معاهدة حظر الأسلحة الكيماوية، أعرب كيري عن أمله في أن يلتزم النظام السوري هذا الأمر وأن "يساعد (الولايات المتحدة) خلال الأيام المقبلة في العمل مع روسيا بهدف إيجاد سبيل لوضع أسلحته الكيماوية تحت رقابة دولية".

وقال كيري إن واشنطن تتوقع أن تتلقى أفكاراً من وزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف بخصوص كيفية تأمين الأسلحة الكيماوية في سوريا.

وأضاف: "سوف يرسلها إلينا. ستصلنا على نحو غير رسمي خلال اليوم. ستتاح لنا الفرصة لاستعراضها".

وقال إن واشنطن تعتقد أن من الضروري أن يدعم مجلس الأمن الدولي الاقتراح الروسي "لتتوفر الثقة بأن الأمر له القوة التي ينبغي أن تتوفر فيه"، موضحاً أن روسيا لا تشارك في هذا الرأي.

وأقر كيري بأن المساعدات العسكرية التي وعدت الولايات المتحدة بإرسالها إلى فصائل المعارضة السورية المعتدلة وصلت إليها بالسرعة المأمولة لكن "بعض البنود" في سبيلها للوصول الآن. وامتنع عن تحديد البنود التي وصلت إلى قوات المعارضة التي تحارب الحكومة السورية.

هذا وأعلن مسؤول أميركي مساء الثلاثاء، أن كيري سيلتقي الخميس نظيره الروسي لافروف في جنيف لبحث تطورات الملف السوري.

ويأتي إعلان هذا اللقاء بعيد اتصال هاتفي بين الرجلين أبلغ خلاله لافروف نظيره الأميركي بتفاصيل الخطة الروسية الهادفة إلى وضع الترسانة الكيماوية السورية تحت رقابة دولية.