كيري ولافروف يأملان في عقد مؤتمر سلام حول سوريا

اجتماع ثلاثي بين وزيري الخارجية والإبراهيمي في المقر الأوروبي للمنظمة الدولية

نشر في: آخر تحديث:

عبر وزيرا الخارجية الأميركي جون كيري، والروسي سيرغي لافروف، الجمعة، عن أملهما في أن تحيي المحادثات المتعلقة بالأسلحة الكيماوية في سوريا خطة دولية لعقد مؤتمر "جنيف 2" لإنهاء الحرب في البلاد.

وقال كيري إن المحادثات الجارية بشأن الأسلحة الكيماوية "بناءة". وأضاف في مؤتمر صحافي في جنيف أنه ولافروف يعتزمان الاجتماع في نيويورك في 28 سبتمبر/ أيلول أو نحو ذلك للعمل على اتفاق على موعد لعقد مؤتمر.

هذا ويستأنف الأميركيون والروس، الجمعة، في جنيف محادثات أساسية يخيم عليها التوتر الشديد حول النزاع في سوريا، بعد جولة أولى، الخميس، أكدت الخلافات بينهما بشأن هذا الملف رغم التزام الرئيس السوري بشار الأسد بوضع مخزونه من الأسلحة الكيماوية تحت إشراف دولي.

وأعلنت الأمم المتحدة أن المبعوث الدولي لسوريا، الأخضر الإبراهيمي، سيجري مباحثات ثلاثية مع كيري ولافروف في قصر الأمم (المقر الأوروبي للأمم المتحدة بجنيف).

ويسعى الإبراهيمي - الذي قالت الأمم المتحدة إن من المتوقع أن يلتقي مع وسائل الإعلام في وقت لاحق - لعقد مؤتمر دولي باسم "جنيف 2" بحثاً عن حل سياسي للأزمة السورية.

وكان الإبراهيمي اجتمع مع كيري بمفرده الخميس، إلا أنه لم يتضح إن كان سيجري مباحثات منفردة مع لافروف، الجمعة.