عاجل

البث المباشر

نصر الله يبعث بتهديد مبطن للسعودية لوقف دعم سوريا

المصدر: العربية.نت

اعتبر الكاتب الصحافي السعودي جمال خاشقجي أن خطاب الأمين العام لحزب الله، حسن نصر الله، الذي ألقاه الاثنين، يحمل تهديدا مبطنا للسعودية، عندما دعاها رفقة البلدان الداعمة للثورة السورية إلى التخلي عن الخيار العسكري مقابل دعم الحل السياسي.

وقال خاشقجي متحدثا من العاصمة البحرينية المنامة مع قناة "العربية" إن "حديث حسن نصر لا يختلف عن حديث أي محلل سياسي يقلب الحقائق على التلفزيون السوري أو قناة المنار، قلب الحقائق يجعل الثورة السورية بمثابة نشاط متطرف للقاعدة، وهو الخطاب الذي دأب عليه النظام السوري، بينما الثورة هي نتاج حراك شعبي سوري حقيقي وما القاعدة إلا نتوء بسيط لا يمثل الجسم الكبير للثورة".

وأشار المتحدث إلى أن "حراك الشعب السوري لم تصنعه السعودية ولا تركيا، وإنما هو حراك سوري صادق".

وأضاف أن "حسن نصر الله لا يريد الاعتراف بهذا الشيء، لكن الجديد اليوم هو ظهور نصرالله وكأنما يقدم عرضا للسلام في سوريا للسعودية".

وعزا خاشقجي هذا التغير النوعي في حديث نصرالله إلى "أحد أمرين؛ إما أن الضغوط بدأت تؤثر وهم يشعرون بها فيحاولون عقد صفقة، أو أنه يرسل تهديدا مبطنا بأن الانهيار الأمني في سوريا يمكن أن يلحق بكم أيضا أيها السعوديون والأتراك".

وأوضح خاشجقي أن حديث نصر الله فيه رسالة تهديد ممزوجة بالرغبة في الحوار، مشيرا إلى أن "المزاج السوري يرفض الأسد ونظامه رفضا تاما".

وعلّق على عرض نصر الله بأنه "ليس عرضاً للسلام لأنه يعلم تماما أنه لا يمكن لأحد أن يتفاوض باسم الشعب السوري".

وأكد خاشقجي أن نصر الله حاول في كلمته "شيطنة الثورة السورية وجعلها بمثابة تحرك للقاعدة"، مستبعداً التوصل إلى حل سلمي في سوريا، ومؤكدا أن ملف الكيمياوي لم يغلق بعد، وأن الضربة العسكرية غير مستبعدة ولم ترفع من الطاولة بعد".

يذكر أن الأمين العام لحزب الله حسن نصر الله دعا الدول الداعمة للثورة السورية إلى التخلي عن الحل العسكري ودعم الخيار السياسي، بحسب خطاب ألقاه أمس الاثنين.

إعلانات