"جنيف 2".. تفاصيله تكشف بأكتوبر والمؤتمر يعقد بنوفمبر

دبلوماسيون: مون والإبراهيمي سيحددان الأسبوع المقبل الدول المشاركة في المؤتمر

نشر في: آخر تحديث:

كشف الأمين العام للأمم المتحدة، بان كي مون، أن القوى العالمية تهدف إلى عقد مؤتمر دولي للسلام في منتصف نوفمبر للمساعدة في إنهاء الحرب الدائرة في سوريا.

كما أفاد دبلوماسيون لوكالة "فرانس برس"، أمس الجمعة، أن مؤتمر "جنيف 2" للسلام في سوريا سيعقد في أواسط نوفمبر سعيا لإيجاد حل سياسي للنزاع السوري.

وأوضح الدبلوماسيون أن مبعوث الأمم المتحدة إلى سوريا، الأخضر الإبراهيمي، سيكشف عما آلت إليه التحضيرات لعقد المؤتمر في نهاية أكتوبر، على أن يعقد المؤتمر في أواسط نوفمبر.

كما أكد دبلوماسيون آخرون، لـفرانس برس هذا الموعد بعد اجتماع بين الأمين العام للأمم المتحدة ووزراء خارجية روسيا والولايات المتحدة وفرنسا وبريطانيا والصين بشأن النزاع في سوريا.

وأشار الدبلوماسيون إلى أن بان كي مون سيباشر بإجراء اتصالات مع مبعوثه إلى سوريا الأخضر الإبراهيمي اعتبارا من الأسبوع المقبل من أجل تحديد تاريخ عقد المؤتمر والدول المشاركة فيه.

وكانت جنيف شهدت مؤتمرا أول في يونيو 2012 سعيا لإيجاد حل سياسي للنزاع السوري، إلا أن مقررات هذا الاجتماع لم تنفذ بسبب الانقسامات داخل المعارضة السورية والمجتمع الدولي.