الجيش الحر يقتحم مدخل كتيبة الحرس الجمهوري في قاسيون

استهداف مقر يقال إنه تابع للواء أبي الفضل العباس في السيدة زينب

نشر في: آخر تحديث:

أفاد ناشطون بتمكن كتائب تابعة للجيش السوري الحر في ريف دمشق من اقتحام مدخل قيادة الحرس الجمهوري في جبل قاسيون.

وأضافت مصادر ميدانية أن الثوار تمكنوا من تدمير عدة آليات كانت منصوبة باتجاه مناطق البرزة والقابون والغوطة الشرقية، الخاضعة لسيطرة الثوار، كما تمكن المهاجمون من قتل عدد من قوات النظام.

تتوالى الأنباء من مصادر المعارضة عن تصعيد عسكري للنظام، لا سيما في دمشق وريفها.

وتقول بعض تلك المصادر إن قوات النظام أحرزت تقدماً ولو بطيئاً، بقصفها المدفعي والجوي الذي استهدف أحياء برزة والقابون في العاصمة وبلدات وقرى الغوطتين الشرقية والغربية في الريف.

ويعد هذا تطوراً لافتاً للجيش الحر الذي تمكن- وفقاً لمعلومات الناشطين- من اقتحام مدخل قيادة الحرس الجمهوري في جبل قاسيون من الناحية الشرقية والشرقية الشمالية.

وأكدت المصادر أن الثوار تمكنوا من تدمير عدة آليات كانت منصوبة باتجاه مناطق برزة والقابون والغوطة الشرقية بحسب قولهم.

وقالت مصادر الجيش الحر إن هذا الانفجار استهدف إحدى مقار لواء أبو الفضل العباس الذي يقاتل إلى جانب قوات النظام في منطقة السيدة زينب.

وعلى الجبهة الشمالية في حلب، أفادت الهيئة العامة للثورة باندلاع اشتباكات بين جيش النظام والجيش الحر في معارة الأرتيق تزامناً مع قصف طال منبج، وأوقع قتلى وجرحى. فيما تحدثت تنسيقيات الثورة عن قصف استهدف بلدات الريف الحموي.

شرقاً، قالت الهيئة العامة للثورة إن النظام استهدف أحياء الحميدية والشيخ ياسين والعمال في دير الزور بغارات جوية متتالية.

كما استهدفت غارات تل علو في اليعربية الواقعة في مدينة الحسكة والتي سجلت قوات كردية مسلحة تقدماً فيها وسيطرت على معبر اليعربية الحدودي مع العراق.