فرنسا تهدف لتشكيل حكومة انتقالية سورية بكامل الصلاحيات

باريس لا يمكنها البقاء دون رد فعل مع استعمال دمشق أسلحة كيمياوية ضد الشعب

نشر في: آخر تحديث:

أبان رئيس الحكومة الفرنسية، جان مارك إيرولت، الخميس في مقابلة مع صحيفة "كومرسانت" الروسية أن فرنسا تهدف لإنجاح مؤتمر جنيف-2 حول سوريا و"تشكيل حكومة انتقالية بكامل الصلاحيات".

وقال إيرولت "مع استعمال نظام دمشق أسلحة كيمياوية ضد شعبه، فإن فرنسا تفتخر بأنها اعتبرت على غرار عدد كبير من شركائها أنه لم يعد من الممكن البقاء بدون رد فعل".

وأضاف إيرولت "بدون هذا الضغط، أنا مقتنع بأنه ما كان سيتحقق أي تقدم في تفكيك الترسانة الكيمياوية السورية التي كان بشار الأسد ينفي وجودها حتى في الصحافة الدولية".

وأوضح "أنا مسرور لكون روسيا اتخذت المبادرة وأنه أصبح بالإمكان تخطي عائق كبير وطويل في مجلس الأمن الدولي بتبني القرار2118 بالإجماع بتاريخ 27 سبتمبر".

وقال أيضا إن "الهدف هو إنجاح مؤتمر جنيف-2" مضيفا أن "هذا الأمر يتطلب توفير الشروط كي يشارك الائتلاف الوطني السوري المعارض في المؤتمر وأن يؤدي إلى تشكيل حكومة انتقالية تتمتع بكامل الصلاحيات التنفيذية بما في ذلك صلاحيات الرئاسة".

يذكر أن رئيس الحكومة الفرنسية إيرولت يبدأ الخميس زيارة لمدة يومين لروسيا، وسيجري محادثات مع نظيره ديمتري ميدفيديف.