"داعش" تتقهقر أمام المقاتلين الأكراد في رأس العين

المقاتلون الأكراد سيطروا على 19 قرية في شمال سوريا وأعينهم على منابع النفط

نشر في: آخر تحديث:

سيطر مقاتلون أكراد على 19 قرية في ريف مدينة رأس العين الحدودية مع تركيا في شمال سوريا، إثر اشتباكات استمرت يومين مع مقاتلي تنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام "داعش".

وفرض المقاتلون الأكراد سيطرتهم بشكل كامل على القرى التي استهدفوها، ومنها منطقة حيوية تقع في ريف مدينة رأس العين ترتبط بالطريق المؤدية إلى الحسكة، بحسب المرصد السوري لحقوق الإنسان.

وتأتي هذه الانتصارات الكردية على داعش بعد أقل من أسبوعين على انتزاع بلدة اليعربية ومعبرها الحدودي من قبضة رجال الدولة الإسلامية في العراق والشام.

إلا أن داعش التي تحاول إعادة ترتيب نفسها واستعادة بسط سيطرتها على المناطق الحدودية مع تركيا والعراق التي فقدتها، قامت بحشد مقاتليها في المحافظات المجاورة للحسكة تمهيدا لمعركة العودة.

وعلى الرغم من أن داعش تطمح في السيطرة، إلا أن المقاتلين الاكراد، يسعون إلى تثبيت سلطتهم الذاتية على الأرض والاستحواذ على الموارد الاقتصادية في هذه المناطق، ولا سيما النفط مما يجعل من محافظة الحسكة الغنية بهذه المادة نصب أعينهم في أي تحرك عسكري مقبل.