الزعبي: بشار الأسد يقود سوريا خلال الفترة الانتقالية

وزير الإعلام السوري أكد أن "مفاتيح دمشق لن تُسلم للمعارضة"

نشر في: آخر تحديث:

أعلن وزير الإعلام السوري، عمران الزعبي، الأربعاء، أن بشار الأسد سيبقى رئيسا وسيقود المرحلة الانتقالية، وذلك في حال التوصل إلى اتفاق خلال مؤتمر "جنيف 2"، والمقرر عقده في 22 يناير في جنيف.

وقال الزعبي في تصريحات نقلتها وكالة سانا الرسمية إنه "إذا كان أحد يعتقد بأننا ذاهبون إلى جنيف 2 لتسليم مفاتيح دمشق (للمعارضة)، فلا داعي لذهابه، فالقرار للرئيس الأسد، وهو قائد المرحلة الانتقالية إذا وصلنا إليها، وسيبقى رئيسا لسوريا".

وأكدت دمشق موافقتها على المشاركة في مؤتمر جنيف 2، مشيرة إلى أن الخطوة لا تعني استبعاد الأسد من السلطة.

وتنتهي فترة ولاية الأسد رسميا العام القادم، وسط تلميحات عن استمراره في الحكم.

واشترطت بعض قوى المعارضة السورية استبعاد الأسد من الفترة الانتقالية لمشاركتها في المؤتمر.