انفجار قنبلة بالقرب من دورية إسرائيلية في الجولان

وقع في الجانب السوري من السياج الفاصل ولم يسفر عن إصابات

نشر في: آخر تحديث:

أعلن الجيش الإسرائيلي، اليوم السبت، أن قنبلة انفجرت أمس عند مرور إحدى دورياته على هضبة الجولان بدون أن تسفر عن إصابات.

وقال الجيش في بيان: "بعد تحقيق في انفجار وقع مساء الجمعة بالقرب من دورية للجيش على الحدود الإسرائيلية السورية، توصل الجيش إلى أن الانفجار نجم عن عبوة ناسفة مخبأة تم تشغيلها ضد الجنود الإسرائيليين".

وقالت وسائل الإعلام الإسرائيلية إن الانفجار وقع في الجانب السوري من السياج الذي يفصل بين الشطر المحتل من الجولان والأراضي السورية في الهضبة.

يذكر أن الوضع في هضبة الجولان متوتر منذ بدء النزاع في سوريا في مارس 2011.

وذكرت وكالة "معا" الفلسطينية أن تحقيقا أجراه الجيش الإسرائيلي بيّن أن هذا الانفجار هو أول عملية مدبرة تستهدف قوات الاحتلال بشكل مباشر منذ اندلاع الحرب في سوريا.

ولم تتبن حتى الآن أية منظمة أو حركة العملية. وأكدت المصادر العسكرية الإسرائيلية أن الجهة المسؤولة عن زرع العبوة ليست واضحة وهل هي تابعة لتنظيم القاعدة أم للجيش السوري نفسه.