أكراد سوريا يعززون حكمهم الذاتي عشية جنيف 2

المجلس الإقليمي الكردي سيشرف على منطقة تضم الحسكة والقامشلي

نشر في: آخر تحديث:

أعلن أكراد سوريا تشكيل حكومة إقليمية في شمال البلاد، مما يعزز وجودهم الجغرافي والسياسي عشية محادثات السلام في جنيف. وقال المرصد السوري لحقوق الإنسان، ومقره بريطانيا، إن المجلس الإقليمي الكردي سيشرف على منطقة تضم الحسكة والقامشلي وسيتألف من رئيس ووزراء للخارجية والدفاع والعدل والتعليم.

في المقابل، أثار سعي أكراد سوريا للحصول على قدر أكبر من الحكم الذاتي غضب قوى إقليمية، لاسيما تركيا المجاورة التي تتعامل بالفعل مع مطالب مماثلة من سكانها الأكراد.

وكان أكراد سوريا أعلنوا في نوفمبر الماضي بعد ساعات قليلة من تشكيل حكومة مؤقتة برئاسة أحمد طعمة وعلى ضوء التقدم الميداني الذي أحرزوه في رأس العين، تشكيل إدارة مدنية انتقالية.

وصدر بيان في هذا الإطار بعد مشاورات جرت في مدينة القامشلي ذات الغالبية الكردية وبعد 4 أشهر من إعلان قادة أكراد في سوريا عزمهم تشكيل إدارة انتقالية. وبموجب هذا القرار تقسّم المنطقة الكردية في سوريا إلى ثلاث مناطق يكون لكل منها مجلسها المحلي الخاص وممثلين في المجلس الإقليمي العام. وأعلن البيان "تشكيل الإدارة المدنية الانتقالية لمناطق غرب كردستان - سوريا".

يذكر أن المناطق الكردية في شمال سوريا تديرها مجالس كردية محلية منذ انسحبت منها قوات النظام السوري في منتصف 2012. واعتبر هذا الانسحاب تكتيكياً بهدف تشجيع الأكراد على عدم التحالف مع مسلحي المعارضة السورية.