وليد المعلم قبيل وصوله جنيف: الأسد خط أحمر

اعتبر أن مشاركة وفد النظام تهدف لبدء حوار سوري - سوري

نشر في: آخر تحديث:

وصل وفد النظام السوري بقيادة وليد المعلم إلى جنيف، وقبيل انطلاقه من دمشق، اعتبر وزير الخارجية السوري، الثلاثاء أن "موضوع الرئيس والنظام خطوط حمراء".

ونقلت وكالة الأنباء السورية الرسمية (سانا) عن الوزير المعلم قوله "إن موضوع الرئيس والنظام خطوط حمراء بالنسبة لنا وللشعب السوري ولن يمس بها أو بمقام الرئاسة".

وأكد المعلم "رغبة سوريا بإنجاح هذا المؤتمر كخطوة أولى لبدء حوار سوري - سوري على الأراضي السورية بما يحقق تطلعات الشعب دون تدخل خارجي من أي طرف كان".

وحول مضمون الدعوة إلى مؤتمر "جنيف 2"، قال المعلم "إن مضمون الدعوة لا ينسجم مع موقفنا القانوني والسياسي ولا مع تطلعات الشعب السوري، لكننا نأتي إلى جنيف على أمل أن يكون منطلقاً لموقف سوري ودولي موحد في مواجهة الإرهاب الذي يضرب سوريا والمنطقة"، على حد تعبيره.

ورأى في عدم دعوة إيران للمشاركة في المؤتمر "خطأ كبيراً"، وفي قيام الأمم المتحدة بسحب دعوتها لإيران "مهزلة".

ووصل الوفدان السوريان الرسمي والمعارض، مساء الثلاثاء، إلى مونترو للمشاركة في هذا المؤتمر الذي يبدأ أعماله الأربعاء في هذه المدينة على أن ينتقل بعدها إلى جنيف.