الحدود التركية السورية بيد الحر ومعركة الساحل تحتدم

نشر في: آخر تحديث:

تقدم الجيش الحر باتجاه فتح منفذ بحري على المتوسط، بعد أن سيطر بالكامل على الحدود التركية السورية، باستثناء بعض النقاط التي تعمل كتائب الحر على تأمينها في محافظة اللاذقية.

وأكد العقيد مالك الكردي نائب قائد الجيش السوري الحر في اتصال مع "العربية" أن الجيش الحر أصبح أمام نافذة بحرية عرضها 3 كيلومترات على الساحل وأنه يعمل على إحكام سيطرته عليها بالكامل.

وقد وضع التحرك السريع للجيش الحر قوات النظام في موقف محرج دفعها إلى استقدام تعزيزات جديدة من إدلب وأريحا باتجاه اللاذقية.

وأفاد ناشطون قالوا إن النظام قصف براجمات الصواريخ مدينة كسب بريف اللاذقية، فيما قال المركز الإعلامي السوري إن قوات النظام قصفت مناطق الاشتباكات بالسفن الحربية. كما قصفت قوات النظام المتواجدة في مرصد الزوبار قرى الريف بالصواريخ.

هذا وبث ناشطون على مواقع الإنترنت صوراً تظهر كيفية تعامل قوات المعارضة مع أهالي مدينة كسب التي سيطروا عليها.