مجلس الأمن يبحث تطورات تدمير كيمياوي سوريا

نشر في: آخر تحديث:

يعقد مجلس الأمن اليوم جلسة يستمع فيها إلى إحاطة من المنسقة الخاصة للمهمة المشتركة للأمم المتحدة ومنظمة حظر الأسلحة الكيمياوية في سوريا سيغريد كاغ، عن التقدم الذي أُحرز في تنفيذ القرار 2118 الخاص بتدمير ترسانة النظام السوري.

يأتي ذلك في ظل تقارير جديدة عن استخدام النظام لأسلحة تحتوي على مواد قاتلة في كثير من المناطق السورية. وقد طلبت الولايات المتحدة عقد هذه الجلسة لمجلس الأمن مع اقتراب نهاية المهلة المحددة في 27 أبريل الجاري لإنجاز مهمة التخلص من الأسلحة الكيمياوية السورية، والمواد ذات الصلة بها. ولم يستبعد دبلوماسيون أن يناقش المجلس الادعاءات عن استخدام غازات سامة في 11 أبريل في كفرزيتا بريف حماة.