الجربا يبحث في البيت الأبيض دعم المعارضة السورية

نشر في: آخر تحديث:

ينهي رئيس الائتلاف الوطني السوري المعارض أحمد الجربا زيارته لواشنطن، اليوم الثلاثاء، بلقاءات في البيت الأبيض، بعد اجتماعات ماراثونية على مدى عشرة أيام شملت وزارتي الخارجية والدفاع وقيادات الكونغرس.

وسيكون اللقاء الأساسي لوفد الائتلاف في البيت الأبيض مع مستشارة الأمن القومي سوزان رايس، مع احتمال لقاء بين الجربا والرئيس الأميركي باراك أوباما.

وظل وفد المعارضة خلال هذه اللقاءات متمسكاً بضرورة حصول الجيش الحر على سلاح نوعي يسمح له بالتصدي لطائرات النظام، لكن المعلومات المتوفرة تشير إلى أن واشنطن ليست بصدد تقديم الصواريخ المتطورة التي يمكنها أن تلغي سيطرة قوات النظام على الأجواء.

كان الجربا قد أعلن أن المعارضة حصلت على أسلحة من بينها صواريخ "تاو" الأميركية، وأنها نجحت في استخدامها والحفاظ عليها من الوقوع في الأيدي الخطأ.

وبحسب تقرير بريطاني فإن حركة "حزم" لم تعد الفصيل الوحيد الذي يملك صواريخ "تاو" الأميركية المضادة للدبابات، ويقول التقرير إن عدداً من الفصائل التي تراها واشنطن معتدلة حصلت أيضاً على شحنات من هذه الصواريخ.