كفرزيتا تحت الغازات السامة وأكثر من 21 طفلاً يختنقون

نشر في: آخر تحديث:

أفاد مركز حماة الإعلامي بأن حصيلة حالات الاختناق جراء قصف النظام لكفرزيتا بالغازات السامة ارتفعت إلى أكثر من 130 شخصاً، بينهم 21 طفلاً حالاتهم حرجة.

يأتي هذا في وقت تمطر فيه البراميل المتفجرة مدينة نوى في محافظة درعا لليوم الثاني على التوالي. كما تحاول قوات النظام استرجاع مناطق واقعة تحت سيطرة الجيش الحر في درعا.

وفي حين يشهد العديد من المناطق السورية - بشكل يومي - مآسي ومجازر، أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان المؤيد للمعارضة أن 162 ألف شخص على الأقل قتلوا في الصراع السوري المستمر منذ ثلاث سنوات، وأن آلافا آخرين في عداد المفقودين بعد أن احتجزتهم قوات الأسد أو مسلحون يحاولون الإطاحة به.