عاجل

البث المباشر

الرابطة السورية: داعش أعدم الأب باولو في السجن

المصدر: العربية.نت

أصدرت الرابطة السورية للدفاع عن حقوق الإنسان بياناً يؤكد مقتل الأب باولو، وذلك من مصدر منشق عن تنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام (داعش)، حيث أكدت الرابطة - أن أحد قادة التنظيم في الرقة قام شخصياً بإعدام الأب باولو بعد احتجازه في سجن تابع لتنظيم الدولة داخل قصر المحافظة بعد ساعتين من احتجازه بتاريخ 29/7/2013 .

وأفاد (أبو محمد السوري) في شهادته للرابطة السورية بأن الأب باولو كان قد وصل لمدينة الرقة يوم 28/7/2013 وقد قام بالمشاركة بالمظاهرة المسائية، التي جرت في المدينة والتقى العديد من الناشطين في الثورة وطلب مقابلة أمير التنظيم للتوسط بالإفراج عن صحافيين أجانب تم اعتقالهم من قبل تنظيم الدولة، لكن طلبه قوبل بالرفض، وفي اليوم الثاني أصر الأب باولو على مقابلة قياديين في التنظيم فتم نقله إلى قصر المحافظة (مقر قيادة التنظيم في الرقة) وصدرت أوامر قادة التنظيم بوضعه في السجن مباشرة .

وأدانت الرابطة السورية للدفاع عن حقوق الإنسان الجريمة المروعة التي ارتكبتها ميليشيات تنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام بحق الأب باولو ديل لوليو، واعتبرت كافة المتورطين بهذه الجريمة مجرمي حرب تتوجب ملاحقتهم ومحاكمتهم بموجب القانون الدولي، وترى في هذه الجريمة إضافة جديدة للسجل الأسود لتنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام الحافل بجرائم مروعة طالت المئات من الناشطين والإعلاميين والقادة الميدانيين في الجيش السوري الحر في المناطق التي يقومون بفرض نفوذهم عليها بقوة السلاح .

وأشار بيان الرابطة السورية للدفاع عن حقوق الإنسان إلى أن بيانها يستند بشكل أساسي إلى شهادة (أبو محمد السوري) حول إعدام الأب باولو، وأنها (أي الرابطة السورية لحقوق الإنسان) تمتلك معلومات متطابقة سابقة تتقاطع بشكل كامل حول مصير الأب باولو لدى تنظيم (داعش)، كما أنها تعتبر هذه الشهادة ذات مصداقية، ويمكن الاعتماد عليها خاصة أن الشاهد مستعد للشهادة العلنية أمام أي لجنة دولية مختصة بالتحقيق في ظروف هذه الجريمة، وتحتفظ الرابطة باسم الشاهد ومكان تواجده لضرورات أمنه وأمن عائلته.

إعلانات