طيران النظام يلقي برميلاً متفجراً على جنوده بالخطأ

نشر في: آخر تحديث:

أفاد المركز الإعلامي لمدينة داريا (ريف دمشق) بإلقاء الطيران المروحي التابع لنظام الأسد 11 برميلاً متفجراً على المدينة، فيما ألقى هذا الطيران - عن طريق الخطأ - برميلاً متفجراً على نقاط جيش الأسد على الجبهة الشرقية من المدينة.

كما شنّ طيران النظام غارتين استهدفتا وسط داريا، بالتزامن مع قصف عنيف استهدف المنطقة الشمالية والجنوبية من المدينة.

ومن جهته، أطلق الجيش الحر معركة باسم "خلاصنا بجهادنا" سيطر على إثرها على عدة نقاط مهمة في داريا، منها ثلاثة أنفاق كانت تحفرها قوات النظام لتفجير الأبنية التي يتمركز بها الجيش الحر.


برميلان متفجران تلقيهما الطائرات المروحية على مدينة داريا

لحظة إلقاء المروحية للبراميل المتفجرة على داريا

طائرات الميغ لحظة قصف مدينة داريا

استهداف المواقع التي يتمركز فيها عناصر النظام بمدفع b10

معركة "خلاصنا بجهادنا".. تمشيط المواقع التي يتمركز فيها عناصر النظام


دبابة مجاهدي "لواء شهداء الإسلام" تقتحم أماكن تمركز عناصر النظام


اشتباكات في المواقع التي يسيطر عليها عناصر النظام


تفجير بناء يتحصن به عناصر النظام

التسلل عبر الأبنية إلى المواقع التي يتحصن بها عناصر النظام

فديومن الاشتباكات في داريا بريف دمشق


فيديو من الاشتباكات في داريا بريف دمشق

فيديو من الاشتباكات في داريا بريف دمشق


فيديو من الاشتباكات في داريا بريف دمشق

فيديو من الاشتباكات في داريا بريف دمشق

أربعة براميل متفجرة سقطت بشكل متتالٍ على داريا

مشاهد من الدمار الهائل الذي أحدثته البراميل المتفجرة داخل الأحياء السكنية

وفي ريف دمشق أيضا، وقع قتيل وعدة جرحى جراء القصف العنيف على بلدة عين ترما بالغوطة الشرقية.

طيران الميغ يشن غارات جوية على مدن الغوطة من جهة عين ترما

إحدى الغارات من جهة عين ترما

كما استهدفت غارة جوية أطراف المتحلق الجنوبي شرقي العاصمة دمشق، فيما سقط عدد من جرحى بين المدنيين إثر غارات جوية على مدينة زملكا في الغوطة الشرقية لريف دمشق.

غارة جوية على أطراف المتحلق الجنوبي شرقي العاصمة دمشق

ووقعت اشتباكات بين الجيش الحر وقوات النظام على أطراف بلدة المليحة في الغوطة الشرقية وفي قرية فليطة في القلمون بريف دمشق.

وفي دمشق نفسها، قصفت قوات النظام حي جوبر براجمات الصواريخ، بالتزامن مع غارات من الطيران الحربي استهدفت المنطقة.

غارة جوية من طيران النظام على حي جوبر شرقي العاصمة دمشق

أما في درعا فألقى الطيران المروحي برميلا متفجرا على مدينة الحراك بريف درعا.

وفي حلب، قتل شخص وجرح آخرون جراء سقوط برميل متفجر إثر القاء طيران النظام برامبل متفجرة على المنطقة.

من جهته، تعرض ريف إدلب، وخاصة منطقة جبل الزاوية، لقصف بقذائف الدبابات، فيما استهدف الثوار حواجز للنظام بقذائف الهاون.

استهداف حاجز الضبعان بوادي الضيف بقذائف الهاون

وفي دير الزور، استمرت الاشتباكات بين الجيش الحر وجيش النظام، فيما قصف الطيران المروحي قرى في ريف حماة.

قصف بالطيران المروحي على قريتي الجلمة والجبين بريف حماة