عاجل

البث المباشر

حضارات تنهب في دير الزور وتاريخ يباع بأبخس الأثمان

المصدر: دبي - قناة العربية

تنشط في ريف دير الزور الشرقي عمليات التنقيب العشوائي عن آثار تعود إلى مئات السنين قبل الميلاد لبيعها بأزهد الأثمان كما يقول الناشطون.

وتتركز معظم المواقع الأثرية التي تنشط فيها عملية التنقيب في دير الزور كمملكة ماري الشهيرة التي قامت في سوريا عام 2900 قبل الميلاد، وآثار دورا أوروبوس في الصالحية غرب مدينة البوكمال وقلعة الرحبة غرب الميادين، ومنطقة ترقا في مدينة العشارة.

كما رصدت في مدينة دير الزور عمليات تنقيب في السوق المقبي ومحيط الجامع العمري. ويقول الناشطون إن الأدوات المستخدمة في عمليات الحفر والتنقيب يمنع استخدامها في المواقع الأثرية.

تاريخ يباع بأبخس الأثمان

إلى ذلك، سجلت مؤخراً عمليات حفر بالآليات الثقيلة في قلعة الرحبة لتباع المقتنيات الجديدة لتجار عادة ما يشتكون من تضرر القطع الأثرية نتيجة الحفر بأدوات غير مناسبة، ما يفقد القطع معالمها وقيمتها فيشترونها بأرخص الأسعار، أي ما يقارب ثلاثمئة دولار أميركي للقطعة.

ويأخذ الناشطون على فصائل الجيش الحر عدم مواجهتهم تجار الآثار والعاملين في التنقيب تجنباً لمواجهات إضافية، لاسيما مع تهديد تنظيم داعش الدائم لدير الزور، لكن الناشطين، ورغم خطورة المهمة كما يقولون إلا أنهم يصرون على توثيق عمليات الحفر والمتاجرة لعلها تلق اهتماماً من المعارضة السورية مقاتلين كانوا أم سياسيين.

إعلانات