عاجل

البث المباشر

الإبراهيمي: سوريا في طريقها لتكون دولة فاشلة

المصدر: برلين - رويترز

أكد الأخضر الإبراهيمي، مبعوث السلام السابق لسوريا، أن الدولة التي تشهد حرباً أهلية دخلت عامها الرابع، تتجه لأن تصبح دولة فاشلة يديرها زعماء ميليشيات على غرار الصومال، ما يمثل خطراً جسيماً على مستقبل الشرق الأوسط.

وأوضح الإبراهيمي، الذي استقال من منصبه منذ أسبوع بعد إخفاق محادثات السلام التي جرت بوساطته في جنيف، أنه من دون تضافر الجهود للتوصل إلى حل سياسي للحرب الأهلية الوحشية في سوريا "يوجد خطر جدّيّ لأن تنفجر المنطقة بأسرها".

وقال الإبراهيمي، في حديث أجرته معه مجلة "دير شبيجل" الألمانية ونشر في مطلع الأسبوع: "لن يبقى الصراع داخل سوريا".

واعتبر الإبراهيمي أن الكثير من الدول أساءت تقدير الأزمة السورية، حيث توقعت انهيار حكم الأسد مثلما حدث مع بعض الزعماء العرب الآخرين.

كما قارن الإبراهيمي، الذي استقال من منصب المبعوث الخاص للأمم المتحدة إلى أفغانستان عام 1999، بين سوريا الآن وأفغانستان تحت حكم طالبان في الفترة التي سبقت هجمات 11 سبتمبر 2001 على الولايات المتحدة.

وقال: "لم يكن لمجلس الأمن التابع للأمم المتحدة أي مصلحة في أفغانستان، وهي دولة صغيرة فقيرة وبعيدة. قلت ذات يوم إن الوضع سينفجر في وجوهنا. أما الوضع في سوريا فهو أسوأ بكثير".

وقارن الإبراهيمي سوريا أيضاً بالصومال، التي تعاني منذ أكثر من عقدين من الصراع. وتابع: "لن تنقسم مثلما توقع كثيرون بل ستصبح دولة فاشلة ينتشر فيها زعماء ميليشيات في كل مكان".

إعلانات