عاجل

البث المباشر

أصغر مقاتلة في جبهة النصرة عمرها عامان

المصدر: دبي – قناة العربية

آسيا.. طفلة فرنسية من أصل عربي عمرها أقل من عامين، دخلت تاريخ داعش وجبهة النصرة عندما أصبحت أصغر مهاجرة للقتال في سوريا.

تغيّرت حياة الطفلة آسيا بعد أن اصطحبها أبوها الذي ترك فرنسا وانضم إلى صفوف المقاتلين هناك.

صناعة الموت: رضيعة في جبهة النصرة صناعة الموت: رضيعة في جبهة النصرة

والتقى في باريس برنامج "صناعة الموت" أمها مريم رحيم التي روت القصة كاملة، وكيف انقلبت حياتها رأساً على عقب بعد أن ألقى زوجها بطفلتهما إلى جبهة القتال الدموي في سوريا، وماذا يمكن أن تفعله طفلة لم تتعد عامين في ميدان القتال.

وقالت مريم التي تعيش في بلدة أفينون الفرنسية، لمذيع "العربية" محمد الطميحي: "إنها قررت الانفصال عن زوجها حمزة عندما كانت آسيا في الشهر الثالث من عمرها بعد أن تغيرت أحواله كثيراً فترك العمل وأصبح يقضي معظم وقته على الإنترنت وتعرف إلى مجموعة من الشباب المتشددين دينياً".

صناعة الموت: رضيعة في جبهة النصرة صناعة الموت: رضيعة في جبهة النصرة

وأضافت أنه ورغم انفصالها عن زوجها إلا أنه ظل على اتصال بالأسرة ويزور ابنتهما كل أسبوعين ويخرج بها أحياناً إلى المنتزه حتى بلغت آسيا عاماً ونصف العام في أكتوبر الماضي، ثم فوجئت به يختفي مع ابنتهما ويتصل بها بعد أيام من تركيا ليخبرها بأنه سيتوجه إلى سوريا للقتال، وهو ما حدث بعد ذلك بالفعل.

وعندما توسّلت إليه أن يعيد إليها طفلتهما آسيا، أرسل لها صورتها وعلى رأسها عصابة سوداء عليها شعار جبهة النصرة، وقال لها إنه اصطحبها إلى سوريا لتُرزق بالشهادة حتى يصبح مجاهداً بنفسه وماله وأولاده، على حد قوله.

تفاصيل اللقاء والجهود التي تبذل لإنقاذ الطفلة آسيا وإعادتها إلى أمها في فرنسا في حلقة برنامج "صناعة الموت" التي تذاع غداً الجمعة على "العربية" الساعة 18:30 بتوقيت غرينيتش.

إعلانات

الأكثر قراءة