اختطاف قائد أركان فرقة اليرموك بالجيش الحر في درعا

نشر في: آخر تحديث:

أكدت قيادة فرقة اليرموك أنباء اختطاف العميد طيار المنشق موسى الزعبي قائد أركان فرقة اليرموك، التي تعتبر من أكبر تشكيلات الجيش الحر في محافظة درعا، وفق ما نشره موقع "كلنا شركاء" السوري.

وأصدرت قيادة الفرقة بياناً قالت فيه إنه تم اختطاف العميد الزعبي في كمين قام به مسلحون ملثمون بعد ظهر يوم الثامن والعشرين من يونيو الماضي في بلدة نصيب بريف درعا الشرقي.

وطالبت الفرقة في بيانها الجهات الخاطفة بإطلاق سراح العميد فوراً، ومن دون قيد أو شرط، واعتبرت أن عملية اختطافه الغاية منها دب الفتنة بين الأهل وبث الفرقة وشق الصفوف.

وكان برفقة العميد المختطف بركات الزعبي قائد لواء أسامة بن زيد التابع لفرقة اليرموك أيضا، لكن لم يتم اختطافه.

يشار إلى أن العميد الزعبي أعلن عن انشقاقه في شهر يوليو العام الماضي، وهو من أبناء بلدة الطيبة بريف درعا، وكان قبيل إعلان انشقاقه معاوناً لقائد اللواء 73 في مطار خلخلة العسكري في محافظة السويداء.