"الحر" يطرد داعش من مسرابا ويقتحم مسقط رأس "الفريج"

نشر في: آخر تحديث:

تمكن مقاتلو الجيش الحر من استعادة السيطرة على مدينة مسرابا بالغوطة الشرقية، بعد قتل أربعة من قياديي تنظيم "داعش".

وتعتبر مسرابا من أكبر معاقل "داعش" بريف دمشق، حيث تدور منذ أكثر من أسبوع معارك مع الجيش الحر للسيطرة عليها.

كما استهدف الثوار معاقل لـ"داعش" في محيط بلدة الراعي بريف حلب الشمالي.

وفي سياق آخر، أفاد مركز حماة الإعلامي عن سيطرة الثوار على أجزاء واسعة من قرية الرهجان بريف حماة الشرقي، مسقط رأس وزير الدفاع السوري فهد جاسم الفريج، بعد اقتحام الثوار للقرية وسط اشتباكات عنيفة.

وبحسب مركز حماة فإن عملية الاقتحام أسفرت عن سقوط عدد كبير من القتلى في صفوف جنود النظام.

ومن جهة أخرى، استهدف الثوار مقرات لقوات الأسد في منطقة الخالدية في حلب، بالمدافع وقذائف الهاون.