براميل الأسد المتفجرة تنقلب على جيشه بحلب.. وتقتل 22

نشر في: آخر تحديث:

قالت شبكة "سوريا مباشر" إن طائرة مروحية للنظام كانت تلقي براميل وحاويات متفجرة في محيط مدينة الشيخ نجار الصناعية يوم الثلاثاء، قتلت – خطأ - أكثر من 20 عنصراً من جيش النظام، بينهم ضابط برتبة عميد، فضلاً عن إصابة آخرين.

وأكدت معلومات متطابقة أن العميد خليف محسن، من مرتبات الحرس الجمهوري مع حوالي 21 عنصراً، قضوا في قصف خاطئ لغرفة العمليات في قرية كفر صغير المجاورة لمدينة الشيخ نجار الصناعية، والتي سيطر عليها النظام مؤخراً.

وتعد حوادث القتل الخطأ شائعة في عرف جيش النظام، نظراً لقلة خبرة بعض عناصره وضباطه أو لاستهتارهم المفرط بالأرواح، وقد كبدت مثل هذه الحوادث جيش النظام خسائر مؤلمة في عدة مواقع وجبهات استراتيجية، من دون أن يجد لها حلاً، رغم أنه أقدر الأطراف المتصارعة تسليحياً وتقنياً.