عاجل

البث المباشر

قوات الأسد تربح أمام "داعش" في حمص وتخسر في الرقة

المصدر: بيروت – فرانس برس

استعادت قوات النظام السوري، مساء اليوم السبت، حقل الشاعر النفطي في محافظة حمص، وسط سوريا، من تنظيم "الدولة الاسلامية"، في حين أنها خسرت آخر مراكزها في محافظة الرقة التي يسيطر عليها التنظيم.

استعادة حقل "الشاعر"

وقال مدير المرصد رامي عبدالرحمن إن "القوات النظامية تمكنت من استعادة حقل الشاعر الغازي من الدولة الإسلامية بعد معارك عنيفة اندلعت صباحا واستمرت طيلة النهار"، مشيراً إلى أن القوات النظامية "استعادت كل أجزاء الحقل ومنشآته والتلال المحيطة به".

ومن جهتها، أصدرت القيادة العامة للجيش والقوات المسلحة بيانا أعلنت فيه أن "وحدات من الجيش والقوات المسلحة بالتعاون مع مجموعات الدفاع الشعبية أحكمت سيطرتها الكاملة على جبل الشاعر وحقول الغاز في ريف حمص الشرقي بعد عملية نوعية دقيقة قضت من خلالها على أعداد كبيرة من إرهابيي ما يسمى تنظيم الدولة الإسلامية".

وكان تنظيم "داعش" سيطر على الحقل في 17 يوليو في معركة دامية قتل فيها 40 مقاتلا من "الدولة الإسلامية" وأكثر من 270 من عناصر القوات النظامية وجيش الدفاع الوطني الموالي له وحراس الحقل والعاملين فيه، بحسب المرصد.

ويسيطر داعش على عدد كبير من حقول النفط في محافظة دير الزور في شرق سوريا.

فقدان السيطرة على "الفرقة 17"

وكانت السيطرة على حقل الشاعر بداية المواجهات العنيفة بين القوات النظامية وتنظيم "الدولة الاسلامية" اللذين لم تفد التقارير عن مواجهات كبيرة بينهما منذ ظهور التنظيم في سوريا في 2013.

وتشهد هذه المواجهات تصعيدا جديدا منذ الخميس في معارك بين قوات الأسد وتنظيم "داعش" في ريف الرقة وريف حلب وريف الحسكة.

وتمكن داعش من السيطرة على مقر "الفرقة 17" شمال مدينة الرقة، وهو قاعدة عسكرية كبيرة لقوات النظام. وبذلك تكون قوات النظام خسرت أحد آخر ثلاثة مواقع لها في محافظة الرقة التي يسيطر عليها "داعش".

إعلانات