عاجل

البث المباشر

مقتل 35 من عناصر داعش في معارك بشمال سوريا

المصدر: بيروت ـ فرانس برس

ذكر المرصد السوري لحقوق الإنسان الخميس أن ما لا يقل عن 49 مقاتلاً كردياً ومن تنظيم "داعش" قتلوا في معارك بريف حلب في شمال سوريا.

وقال المرصد في بريد إلكتروني "وقعت اشتباكات عنيفة استمرت ساعات الأربعاء بين مقاتلي وحدات حماية الشعب الكردي وعناصر تنظيم داعش في الريف الغربي لمدينة كوباني (عين العرب)،" في محافظة حلب، ما تسبب بمقتل 14 مقاتلا كرديا و35 عنصراً على الأقل من تنظيم "داعش".

وأشار المرصد إلى أن الأكراد تمكنوا خلال هذه المعارك من السيطرة على عدد من مواقع وحواجز "داعش".

ويحاصر تنظيم "داعش" عملياً كوباني بعد سيطرته خلال الأسابيع الأخيرة على قرى عدة في ريفها، ما دفع وحدات حماية الشعب إلى استقدام تعزيزات إلى المنطقة لمنع الإسلاميين الجهاديين من التقدم نحو المدينة الاستراتيجية الحدودية مع تركيا.

وكوباني هي ثالث كبرى المدن الكردية في سوريا بعد القامشلي (في محافظة الحسكة، شمال شرق) وعفرين (في ريف حلب). وتشكل "جيبا داخل مناطق تواجد داعش على الحدود السورية التركية"، بحسب ما يقول المرصد.

في شرق البلاد، أفاد المرصد عن اشتباكات عنيفة بين تنظيم "داعش" ومسلحين عشائريين سنة.

وقال إن "مقاتلين من تنظيم داعش أقدموا أول أمس (الثلاثاء) على اعتقال ثلاثة من أبناء عشيرة الشعيطات في بلدة الكشكية" في ريف دير الزور"، متجاوزين بذلك الاتفاق الذي تم بين التنظيم وأبناء عشيرة الشعيطات، والذي نص على تسليم الأسلحة لداعش والتبرؤ من قتال التنظيم مقابل عدم التعرض لأبناء هذه البلدات".

ورداً على ذلك، شنّ مسلحون عشائريون من بلدات الكشكية وأبو حمام وغرانيج التي يقطنها مواطنون من أبناء عشيرة الشعيطات فجر الأربعاء هجوماً على دورية لتنظيم داعش في بلدة أبو حمام، وعلى مقر لتنظيم الدولة في بلدة الكشكية، بحسب المرصد.

واندلعت اشتباكات على الأثر بين الطرفين قتل فيها خمسة مقاتلين من "داعش" على الأقل.

على مواقع التواصل الاجتماعي على الإنترنت، أطلق أعضاء في عشيرة الشعيطات التي تشتبك مع داعش المتطرف حملة تحت عنوان "الشعيطات تنتفض على داعش".

وتمكن تنظيم "داعش" في النصف الثاني من يونيو تدريجيا من السيطرة على مجمل محافظة دير الزور، مع آبارها النفطية، بعد انسحاب مقاتلي المعارضة ومبايعة عدد كبير منهم "داعش".

على جبهة النظام مع "داعش"، سقطت سبع قذائف هاون الخميس على مناطق في مدينة الحسكة (شمال شرق) "أطلقها عناصر داعش المتمركزين في منطقة المشتل على بعد نحو ثلاثة كيلومترات غرب المدينة"، ما تسبب بمقتل ثلاثة أشخاص.

في ريف دمشق، ارتفع إلى 17 بينهم ثلاثة أطفال وامرأتان، عدد الذين قتلوا جراء قصف لقوات النظام على مناطق في مدينة دوما الأربعاء، بحسب المرصد.

إعلانات