قوات الأسد تواصل قصفها للمدن والبلدات السورية

نشر في: آخر تحديث:

واصلت قوات النظام السوري قصفها للمدن والبلدات السورية. وقالت الأنباء إن اشتباكات دارت بين قوات النظام والجيش الحر في بلدة عين منين في ريف دمشق، كما قصفت مدفعية النظام مدينة داريا.

وأدى سقوط قذيفة دبابة إلى إصابة عدد من الأشخاص جراء استهداف حي الوادي في المقيلبية، كما استهدف الطيران المروحي مدينة داعل بريف درعا ببرميلين متفجرين.

وفي حمص، قصفت قوات النظام بقذائف الهاون والدبابات الأحياء السكنية في مدينة تلبيسة بريف حمص الشمالي، كما شن الطيران الحربي هجمات بالبراميل المتفجرة على أحياء مدينة كفرزيتا بريف حماة الشمالي.

وفي حلب، قصف الطيران المروحي للنظام مدينة الباب ببرميلين متفجرين، كما استهدف النظام حي الكلاسة في حلب بصاروخ أرض - أرض.

وارتكبت قوات النظام مجزرة بحق عائلة كاملة، راح ضحيتها 7 مدنيين جراء القصف بالبراميل المتفجرة على قرية الشويليخ بريف حلب.

وفي إدلب، قتل 8 أشخاص جميعهم نساء وأطفال جراء الغارات الجوية التي شنها الطيران الحربي على مدينة سراقب بريف المدينة.

هذا وأفاد ناشطون بوقوع غارات مكثفة وقصف عنيف شنته قوات النظام السوري على حي جوبر في دمشق.

الغارات تأتي وسط محاولات من قوات النظام لاقتحام الحي بعد سيطرة الجيش الحر عليه منذ فترة طويلة، ونظراً لموقعه حيث يتميز بأنه أقرب المناطق للعاصمة.