عاجل

البث المباشر

الثوار يقتحمون عدة مواقع في دمشق

المصدر: العربية.نت

تمكنت كتائب الثوار من اقتحام عدة نقاط بالقرب من حيي تشرين والحفرية بدمشق كانت تتمركز فيها عناصر من مليشيات اللجان الشعبية الداعمة لقوات الأسد، حيث جرت اشتباكات بين الطرفين أسفرت عن مقتل حوالي 8 من المليشيا ليصبح الثوار على مشارف حي برزة الذي شهد حركة نزوح واسعة باتجاه دمشق.

من جانب آخر، دارت اشتباكات، وصفت بالعنيفة، في حي جوبر شرقي دمشق بين قوات الأسد وكتائب الثوار التي تمكنت من تدمير دبابة وآلية عسكرية، وقتل حوالي 10 عناصر من قوات الأسد، وسط قصف استهدف الحي بالمدفعية الثقيلة المتمركزة على جبل قاسيون.

وأفاد ناشطون أن قوات الأسد استقدمت تعزيزات مدعومة بالدبابات إلى المنطقة، وذلك بعد أن أصبح الثوار على بعد أمتار من مبنى القوات الخاصة القريب من الحيين. ويحاول الثوار التقدم في العاصمة دمشق حيث نفذوا عملية نوعية الاثنين بحي الزاهرة القديمة بالقرب من حاجز "مارينا"، وقتلوا 8 عناصر من قوات الأسد.

في الأثناء، اندلعت اشتباكات على جبهة المتحلق الجنوبي من جهة مدينة عين ترما، في حين شنّ الطيران الحربي 10 غارات على المدينة، ما أدى إلى وقوع أضرار في ممتلكات المدنيين.

وفي سياق آخر، رصد مراسل "شبكة شام" في دمشق الشارع الرئيسي في حي الدخانية بعد تحريره وسيطرة كتائب الثوار عليه.

وفي سياق آخر، وفي دير الزور، سقط عدد من القتلى والجرحى جراء القصف المدفعي لقوات النظام استهدف قوارب لنقل الركاب في جسر السياسة، في حين سقط عدد من الجرحى جراء أربع غارات جوية على مدينة تلبيسة في ريف حمص الشمالي.

ومن جهة حلب، طال قصف صاروخي مدينة اعزاز فيما ألقى الطيران المروحي براميل متفجرة على قريتي الكنيطرات وكفرحمرة.
ومن جهته، استهدف الجيش الحر حاجز الإسكان في حي الشيخ سعيد بريف حلب.

وفي درعا، قصف الطيران المروحي بالبراميل المتفجرة بلدة دير العدس، فيما دارت معارك بين الثوار وقوات الأسد لتحرير البلدة.

ومن جهة حماه، جدد الطيران الحربي شنه غارات جوية على مدينتي مورك وكفرزيتا، فيما طال قصف مدفعي عنيف من حاجز الزغبة قرية عب الخزنه.

أما بلدتا اللطامنه وحصرايا فطالهما قصف بالبراميل المتفجرة.

إعلانات

الأكثر قراءة