مقتل 18 من داعش أحدهم صيني في مواجهات مع أكراد

نشر في: آخر تحديث:

أعلن المرصد السوري لحقوق الإنسان أن 18 جهادياً على الأقل من تنظيم داعش قتلوا في مواجهات خلال الليل مع مقاتلين أكراد في شمال سوريا.

وأضاف المرصد أن المقاتلين الـ18 أحدهم صيني الجنسية، قتلوا في المعارك بالقرب من بلدة عين العرب الحدودة الاستراتيجية والمعروفة باسم كوباني لدى الأكراد.

وكان جهاديو تنظيم "داعش"، قد سيطروا أمس الجمعة، على 40 قرية كردية حول بلدة عين العرب ("كوباني" بالكردية) في شمال سوريا، ما يرفع إلى 60 عدد القرى الكردية التي سيطر عليها التنظيم في هذه المنطقة خلال الـ48 ساعة الماضية، بحسب المرصد السوري لحقوق الإنسان.

وقال مدير المرصد، رامي عبدالرحمن، لوكالة "فرانس برس": "منذ 48 ساعة، سيطروا على 60 قرية، بينها 40 خلال يوم الجمعة وحده. المقاتلون الأكراد ينسحبون لأن ميزان القوى ليس في صالحهم".

وأضاف عبد الرحمن أن "800 من سكان هذه القرى مصيرهم مجهول".

واضطرت تركيا الجمعة إلى فتح حدودها لاستضافة آلاف الأكراد السوريين الذين اضطروا إلى النزوح هرباً من المعارك العنيفة بين مسلحي "داعش" والمقاتلين الأكراد بشمال سوريا.