واشنطن تؤكد: الضربات الجوية لن تنقذ كوباني

نشر في: آخر تحديث:

أعلنت الولايات المتحدة الأربعاء، أن الضربات الجوية لا تكفي لإنقاذ مدينة كوباني- عين العرب السورية الكردية الحدودية مع تركيا والتي تشهد معارك ضارية بين تنظيم داعش المتطرف الذي يحاول اقتحامها والمقاتلين الأكراد الذين يتصدون له وما زالوا يسيطرون عليها.

وقال الكولونيل البحري جون كيربي خلال مؤتمر صحافي إن "الضربات الجوية وحدها لن تتمكن من ذلك، لن تحل المشكلة وتنقذ كوباني"، مضيفاً "نعرف ذلك ولم نتوقف عن تكراره".

وأوضح أنه لإلحاق الهزيمة بالتنظيم المتطرف "يجب أن تكون هناك جيوش قادرة، معارضة سورية معتدلة أو الجيش العراقي"، ولكن هذا يتطلب وقتا. وتدارك المتحدث "لكن ليس لدينا في الوقت الحالي شريك متطوع قادر وفعال على الأرض داخل سوريا. إنها الحقيقة".

أوباما: حربنا ضد داعش ستطول

من جهته قال الرئيس الأميركي باراك أوباما في ختام اجتماع في البنتاغون مع قادة القوات المسلحة استعرض خلاله مجرى الغارات الجوية ضد المقاتلين المتطرفين، بعد شهرين من بدئها في العراق ثم في سوريا "سنواصل ضرباتنا مع شركائنا. هذه تبقى مهمة صعبة".

وأضاف أوباما "كما قلت منذ البداية، هذه المسألة لن تحل بين ليلة وضحاها"، معتبراً أن "الخبر السار هو وجود توافق واسع في المنطقة أيضا بشكل أوسع في العالم أجمع على أن تنظيم داعش يمثل تهديدا للسلام العالمي ويجب التصدي له".