نصف الشعب السورى "لاجئون"

نشر في: آخر تحديث:

طلب انطونيو جوتيريس رئيس المفوضية العليا لشؤون اللاجئين التابعة للأمم المتحدة اليوم الخميس، من الاتحاد الأوروبي منح دخول قانوني للمزيد من اللاجئين السوريين الذين يعرضون أرواحهم للخطر أثناء محاولة الوصول إلى أوروبا بطرق غير قانونية.

وقال جوتيريس إنه عائد لتوه من أوروبا.. من المجلس الأوروبي للعدل والشؤون الداخلية "حيث طلبت منهم السماح للمزيد من اللاجئين السوريين بأن يكون بمقدورهم أيضا القدوم بشكل قانوني إلى أوروبا"، بحسب وكالة رويترز.

وقالت المنظمة الدولية للهجرة الشهر الماضي إن أكثر من 700 شخص من الفارين من إفريقيا والشرق الأوسط ربما أنهم غرقوا في حوادث تحطم قوارب في البحر المتوسط في سبتمبر ليصل إجمالي عدد القتلى هذا العام إلى حوالي 3000.

وأبلغ جوتيريس المؤتمر المعني بتعليم الأطفال اللاجئين الذي تنظمه المفوضية العليا لشؤون اللاجئين وحملة "القلب الكبير" لدعم اللاجئين في الشارقة أن نصف سكان سوريا البالغ عددهم 26 مليون نسمة نزحوا داخل البلد أو أصبحوا لاجئين في دول مجاورة منذ 2011.

وأضاف أن ما يصل الى مليون من هؤلاء اللاجئين موجودون في الأردن وأن هناك عددا مماثلا في لبنان.

وأبلغ جوتيريس الصحفيين: "نحتاج إلى أن ندرك أن هذه هي مسؤولية المجتمع الدولي بأكمله وأن هناك حاجة الى مساهمة الجميع"، وأضاف قائلا "ليس فقط دعم الأردن ودعم لبنان والدول الأخرى بل أيضا استقبال اللاجئين".