عاجل

البث المباشر

حرب عنيفة في مورك والثوار يدحرون حلم أشرس قادة الأسد

المصدر: العربية.نت

أعلنت الهيئة العامة للثورة السورية عن إجهاض الثوار حلم العقيد سهيل الحسن، الملقب بالنمر، بالوصول إلى معسكر وادي الضيف في ريف إدلب، حيث سعى جاهداً إلى ذلك خلال نصف شهر من المعارك حول مدينة مورك التي استعصت عليه، فعمل على تطويقها وقطع طرق إمدادها عبر التمركز على نقاط مرتفعة وحفر الخنادق والتقدم عبر هذه الخنادق التي يدعمها بقناصة.

وبعد وصوله إلى موقع الكتيبة شمال شرق المدينة، الذي يقطع إمداد مورك من مدينة خان شيخون، والنقطة الثامنة جنوب غربها التي تكشف طريق كفرزيتا مورك، قام الثوار منذ يومين بشن هجوم معاكس على الكتيبة وتم تحريرها، واغتنام دبابة وصواريخ كورنيت، ودحر قوات النمر حتى حاجز العبود.

وتمكنوا، أمس الاثنين، من تدمير دبابة وعربة بي إم بي ومدفعية فوزديكا والعديد من المدافع الرشاشة والجرافات التي يستخدمها النمر لحفر خنادقه حول المدينة.

وتواردت أخبار من مطار حماة العسكري، أن هناك خلافات حادة بين النمر وقادة العمليات في المطار نتيجة الخسائر الكبرى في الآونة الأخيرة، لتصبح مدينة مورك عصية على النمر وقواته، فأجهضت أحلامه في فك الحصار عن معسكري الحامدية ووادي الضيف.

وتشهد جبهة مورك حرباً شرسة يستخدم فيها النظام أعتى أسلحته من طيران حربي ومروحي وراجمات صواريخ ومدفعية، إلا أن الثوار أنهكوا قوات النظام باستخدامهم مضادات الدروع المتطورة وصواريخ الغراد والمدافع الثقيلة، إضافة إلى الأسلحة محلية الصنع.

إعلانات