التحالف يستهدف مواقع "داعش" غرب كوباني

نشر في: آخر تحديث:

نفذ طيران التحالف الدولي عصر اليوم الخميس غارتين على مواقع تنظيم "داعش" في تل شعير غرب عين العرب (كوباني) السورية الحدودية، ووردت أنباء عن مقتل 20 عنصراً من عناصر التنظيم كانوا يتمركزون على التل وفي محيطه، وفق ما أكده المتحدث باسم تيار المستقبل الكردي في كوباني علي تمو.

وقال تمو في اتصال هاتفي أجرته معه "العربية.نت" إن عناصر "داعش" سيطروا يوم الأربعاء على تل شعير غرب كوباني 2 كم، وأطلقوا النار على المواطنين العالقين قرب الحدود التركية.

ولايزال مئات الأكراد في الجهة الغربية لعين العرب ينتظرون قرار السلطات التركية السماح لهم بإدخال سياراتهم إلى داخل الأراضي التركية، حيث يمنع الجيش التركي دخول الشاحنات والسيارات إلى داخل الأراضي التركية، ويسمح بعبور المواطنين سيراً على الأقدام.

في هذه الأثناء تتواصل الاشتباكات العنيفة بين عناصر التنظيم من جهة والقوات الكردية والجيش الحر من جهة ثانية بالقرب من وسط المدينة، حيث يحافظ المدافعون عن المدينة على مواقعهم رغم هجمات داعش المتكررة ومحاولته السيطرة على وسط المدينة.

وحاول عناصر داعش يومي الأربعاء والخميس التقدم نحو وسط مدينة عين العرب انطلاقاً من أحياء الصناعة وسوق الهال وكاني عربان، إلا أن وحدات حماية الشعب الكردية (YPG) تصدت لهجمات التنظيم وأفشلت محاولات التقدم، لكن عناصر "داعش" نجحوا في السيطرة على تل شعير غرب كوباني بعد معارك عنيفة مع المقاتلين الأكراد والجيش الحر.

وكانت مصادر كردية تحدثت عن حشد التنظيم قواته عند قرية "مزري عبروش" غرب كوباني 2 كم تقريباً، بعد استقدامه تعزيزات جديدة من مدينة جرابلس في ريف حلب الشرقي.

وعلى الطرف الآخر من الحدود، عزز الجيش التركي مواقعه على طول الشريط الحدودي مع عين العرب، ونشر دباباته فوق التلال المحيطة بالمدينة، ورفعت وحدات الجيش التركي المنتشرة في المنطقة "مرشد بينار" المقابلة لعين العرب من جاهزيتها تحسباً لأية تطورات قد تحدث.