92 قتيلاً تحت التعذيب في معتقلات الأسد في أسبوع

نشر في: آخر تحديث:

وثق المكتب الحقوقي لاتحاد تنسيقيات الثورة مقتل 92 معتقلا تحت التعذيب خلال أسبوع واحد ضمن معتقلات الأسد، حيث قتلت مليشيات النظام 81 شخصاً من حمص وريفها هذا الأسبوع كانوا قد اعتقلوا في أوقات سابقة من قبل حواجز النظام المنتشرة في أماكن سيطرته، غالبية هؤلاء المعتقلين عذبوا في أفرع الأمن داخل العاصمة دمشق، والتي قتلت آلاف المعتقلين خلال السنوات الأخيرة، في حين قتل 4 أشخاص تحت التعذيب من درعا و3 آخرون من دمشق وريفها، و2 من حماة، وآخر من حلب، ومثله من دير الزور.

وتشهد مناطق سيطرة النظام عشرات حالات الاعتقال التعسفي يومياً، ويصعب توثيق هذه الحالات بالاسم لما ينتج عنها من تعذيب مضاعف للمعتقل أو إيذاء لأهله، عدا عن حالات الاختطاف والتي تمارسها العصابات الطائفية التابعة للنظام، والتي تستخدم المختطفين كرهائن لتحصيل مكاسب مادية أو عسكرية أو تحويلهم لمعتقلات النظام.

ويذكر أن أكثر من 20 ألف شهيد كانوا قد استشهدوا تحت تعذيب مليشيات نظام الأسد منذ بدء ثورة الحرية في مارس 2011.