"الحر" يسيطر على حاجز عين عفا بين درعا ودمشق

نشر في: آخر تحديث:

نقلت شبكة سوريا مباشر أنباء عن سيطرة قوات المعارضة على حاجز عين عفا، الفاصل بين درعا وريف دمشق في الشمال الغربي من ريف درعا، في حين تتواصل المعارك بين الجيش الحر وقوات النظام في مناطق عدة من البلاد أبرزها حلب.

من جهتها، تحدثت الهيئة العامة للثورة السورية عن قصف مدفعي لقوات النظام على مخيم اليرموك بدمشق، وشهدت أطراف حي جوبر اشتباكات عنيفة بين الجيش الحر وقوات النظام.

كما وجهت قوات الأسد نيرانها صوب بلدة الطيبة في ريف دمشق، بالتزامن مع مواجهات طاحنة على أطراف البلدة.

أما حيا بستان القصر والكلاسة فكانا مسرحاً لمواجهات عنيفة بين قوات المعارضة وجيش النظام، واستهدف قصف عنيف بلدتي حندرات وسيقات. كذلك وقعت اشتباكات بين الجانبين على جبهة الشيخ سعيد ومعمل الإسمنت وفي محيط البحوث العلمية.

هذا وقد تعرضت بلدة صوران الباب لقصف مدفعي مخلفاً عدداً من الجرحى، كما تعرض ريف إدلب أيضا لغارة جوية ضربت أحياء مدينة معرة مصرين، وأسفرت عن مصرع 5 أشخاص، بينهم طفل، في الوقت الذي استهدف فيه الجيش الحر مقار لقوات النظام على حاجز السماد في معسكر وادي الضيف.

من ناحيتها، تعرضت مناطق أنخل ومدينة الشيخ مسكين وحي طريق السد وطريق جمرين بصرى الشام في درعا لقصف بقذائف الهاون والصواريخ، بحسب لجان التنسيق المحلية.

كما شنت الطائرات الحربية التابعة للنظام غارة جوية على مدينة تلبيسة بحمص.