اتهام شقيقين بريطانيين بحضور معسكر إرهابي في سوريا

نشر في: آخر تحديث:

أدانت محكمة في لندن شقيقين بريطانيين، أمس الأربعاء، بتهمة حضور معسكر لتدريب المتشددين في سوريا.

وقالت الشرطة إنهما أول حكمين في بريطانيا ضد أشخاص عادوا من سوريا.

واعترف محمد حسين نواز (31 عاماً) وحمزة نواز (23 عاماً) في مايو الماضي بأنهما توجها إلى البلد الذي يشهد نزاعاً مسلحاً "بهدف الانضمام إلى مكان يستخدم لمتابعة تدريب إرهابي".

كما سمح اعترافهما بالذنب للقضاء بإصدار الحكم مباشرة من دون المرور بمحاكمة.

وحكمت محكمة أولد بايلي اللندنية على محمد حسين نواز بالسجن أربعة أعوام ونصف عام، في حين حكم على شقيقه الأصغر بالسجن ثلاثة أعوام.

وألقي القبض على الأخوين في سبتمبر 2013 بعد ضبط ذخائر ونقود وأقنعة في سيارتهما عند ميناء دوفر جنوب شرق البلاد، وذلك أثناء عودتهما على متن عبّارة قادمة من منطقة كاليه الفرنسية.

وتقدر شرطة سكتلنديارد عدد البريطانيين الذين توجهوا للقتال في صفوف مجموعات مثل تنظيم "داعش" بـ"أكثر من 500 شخص"، وتخشى أن يتمكنوا من التخطيط لاعتداءات لدى عودتهم إلى بريطانيا.