10 قتلى "شبيحة" في انفجار برميل أثناء تصنيعه بحماة

نشر في: آخر تحديث:

هزّ الجمعة، قرابة الساعة الرابعة عصراً، انفجار عنيف مدينة حماة بأكملها، أدى في بعض أحيائها إلى تحطُّم زجاج المنازل، وتبين فيما بعد أنّه مصدره من داخل مطار حماة العسكري.

وفي التفاصيل، أفاد مركز حماة الإعلامي للعربية نت بتسريبات حصل عليها من داخل مطار حماة العسكري بأن الانفجار ناجم عن انفجار برميل أثناء تجهيزه من قبل شبيحة النظام، أدّى إلى حدوث انفجار في مواد متفجرة مجاورة لمكان تصنيع البرميل وعدّة براميل منتهية الصنع، مما أسفر عن انفجار ضخم جداً هزّ أرجاء المدينة وسمع في بعض مناطق ريف حماة لضخامته، وانفجارات هزّت داخل المطار.

وأضاف المركز بأن الانفجار أسفر عن قتل مجموعة من خبراء تصنيع وتجهيز البراميل المتفجرة جلّهم من الطائفة العلوية.

وقال مركز حماة بأن عدد القتلى تجاوز عشرة مختصين في تصنيع البراميل وتجهيزها كحصيلة أولية للقتلى جراء الإنفجار حتى اللحظة، علاوةً على سقوط عدد كبير من الجرحى تم نقلهم في سيارات الإسعاف في خط ساخن إلى مشافي مدينة مصياف بريف حماة الغربي وتحديداً مستشفى مصياف الوطني ومستشفى السلموني.

وأفاد بعض الأهالي بأنهم شاهدوا سحب الدخان الأسود تتصاعد من داخل أرجاء مطار حماة العسكري بشكل مرتفع لأكثر من ساعة، تبع ذلك انتشارات أمنية في محيط مطار حماة العسكري واستنفار أمني في بعض المناطق حوله.