اتهام امرأة بسرقة جوازسفر أميركي للذهاب إلى سوريا

نشر في: آخر تحديث:

قال مكتب المدعي العام الأمريكي إن امرأة من مينيسوتا عمرها 20 عاما اتهمت يوم أمس الثلاثاء بسرقة جواز سفر صديقتها للسفر إلى سوريا.

وزعمت الشكوى الجنائية أن يسرا إسماعيل استخدمت جوازا أمريكيا مسروقا للسفر إلى أمستردام والنرويج في أغسطس آب.

وبعد عدة أيام اتصلت بأسرتها وقالت لهم إنها في الشام حيث يسيطر تنظيم داعش على مساحات واسعة في سوريا والعراق ونفذ عمليات إعدام بشعة للمدنيين والأجانب.

وقال الإدعاء إنه لا يوجد ما يفيد في السجلات بأن يسرا إسماعيل وهي ليست مواطنة أمريكية عادت إلى الولايات المتحدة، وكانت قد حجزت تذكرة عودة بحسب الشكوى الجنائية لكن لا يوجد بالسجلات ما يشير إلى أن أي مسافر استخدم تلك التذكرة.

ومنذ سنوات تشعر السلطات الأمريكية بالقلق إزاء عدد من الشباب الأمريكيين من أصل صومالي يسافرون من منطقة مينيابوليس للانضمام إلى صفوف حركة الشباب الصومالية.

وتأتي القضية بعد أسبوع من اتهام رجلين من أصل صومالي في مينيسوتا بدعم داعش.