80 يوماً في كوباني و"داعش" يخسر

نشر في: آخر تحديث:

يحاول المتطرفون، منذ 80 يوماً، السيطرة على مدينة عين العرب (كوباني)، المدينة الكردية السورية التي تحولت إلى فخ سقط فيه عناصر تنظيم "داعش" الإرهابي وأسلحته الحديثة.

وأدى الحصار الجزئي الطويل لكوباني إلى استنزاف المتطرفين، وساهمت غارات التحالف العربي - الدولي في نجاح المدافعين عن المدينة بوقف تمدد الإرهابيين، وفق تقارير استخباراتية غربية.

واستنزف المدى الزمني الطويل للمعارك مقاتلي التنظيم المتطرف وأسلحته، ما اضطره إلى استعمال الذخائر المحلية الصنع التي تعاني العديد من المشاكل التقنية، بدلاً من الذخائر التي غنمها من الجيشين السوري والعراقي، ما جعل قدراته تتراجع في عمليات الهجوم.

ووفق تقارير الاستخبارات، قطعت غارات التحالف الطرق على حركة المتطرفين، ما اضطررهم للسير أفراداً أو مجموعات لا تتعدى الثلاثة أشخاص، ما خفف من أعداد المتطرفين الذين يدفع بهم تنظيمهم إلى كوباني، وأصبحت إمكانية نقل آليات ثقيلة إلى المدينة شبه معدومة.

وتستمر الاشتباكات العنيفة حيث فجر المتطرفون عربة مفخخة عند أطراف شارع 48، بالتزامن مع اشتباكات في منطقة بوطان شرقي المدينة، كما سقطت قذائف عدة داخل المدينة، بحسب المرصد السوري لحقوق الإنسان.