"داعش" يفرض الضرائب على تجار بريف حلب

نشر في: آخر تحديث:

فرض تنظيم "داعش" على تجار وأصحاب معامل في مناطق سيطرته بريف حلب الشمالي الشرقي، دفع الزكاة عن طريق ديوان الزكاة التابع للتنظيم، وذلك بحسب ما علم المرصد السوري لحقوق الإنسان من مصادر متقاطعة.

وأبلغت المصادر المرصد، أن التنظيم أجبر تجار وصناعيين، على دفع نسبة 2.5 % على كل مبلغ يساوي ثمن 100 غرام من الذهب في كل عام، وأن كل من لا يحقق مرابح سنوية تعادل 100 غرام من الذهب، لا يفرض عليه دفع الزكاة.

وأكدت المصادر ذاتها للمرصد السوري لحقوق الإنسان أن تجار وصناعيين أبلغوا تنظيم "داعش" بأنهم يتكفلون بعوائل فقيرة، ويقومون بدفع الزكاة إليهم، إلا أن التنظيم رد على التجار والصناعيين بأن يرسلوا تلك العوائل إلى ديوان الزكاة لـ "دراسة أوضاعهم وإعطائهم الزكاة إذا كانوا يستحقونها وأن ما يدفع للفقراء دون الرجوع إلى ديوان الزكاة يعتبر صدقة، ولا تعفيه من دفع الزكاة لديوان الزكاة".

وكان تنظيم "داعش" قد وزع قبل أسابيع في مدينة الرقة، مبالغ مالية على عدد من العائلات الفقيرة، وأبلغت مصادر موثوقة حينها المرصد السوري لحقوق الإنسان أن تنظيم "داعش" قال للأهالي إن هذه الأموال هي "أموال الزكاة التي جمعت من أغنياء المدينة".