عاجل

البث المباشر

النظام ينتقم من حلب.. براميل متفجرة تخلف قتلى وجرحى

المصدر: دبي - قناة العربية

قالت الهيئة العامة للثورة السورية إن قصفا عنيفا من قبل قوات النظام تركز في الساعات الماضية على بلدات إنخل وكفر شمس وكفر ناسج غرب درعا، فيما تدور اشتباكات عنيفة بين قوات النظام والفصائل المقاتلة في ريف حلب الشمالي.

وعلى وقع الضربات الجوية والبرية لقوات النظام ما زالت فصائل المعارضة تخوض معارك عنيفة ضد نظام الأسد في حلب وريفها.
وقالت الهيئة العامة للثورة السورية إن حملة قصف بالبراميل المتفجرة شنتها طائرات النظام على حي الصاخور، كما شنت عدة غارات مماثلة على المناطق المحيطة بفرع المخابرات الجوية في حي جمعية الزهراء غرب حلب.

وأضافت الهيئة العامة أن عددا من القتلى والجرحى سقطوا جراء الغارات الجوية على مدينة الباب في ريف حلب.

يأتي ذلك فيما تدور اشتباكات عنيفة بين الفصائل المقاتلة وقوات النظام في محيط قرى سيفات وباشكوي وحندرات بريف حلب الشمالي.

ولا تزال الجبهة الجنوبية تشهد المعارك الأشرس في ظل تمسك قوات الأسد المدعومة من ميليشيات حزب الله بمحاولة استعادة السيطرة على مثلث درعا القنيطرة.

حيث أفادت الهيئة العامة أن الطيران الحربي فتح نيران رشاشاته الثقيلة على مناطق في بلدة النعيمة.

كما شن ما يزيد عن 30 غارة جوية خلال الساعات الماضية تركزت بمعظمها على مناطق إنخل وكفر شمس وكفر ناسج غرب درعا.

وألقت الطائرات المروحية أيضا عدة براميل متفجرة على اليادودة وابطع وداعل ونبع الصخر و مسحره والناصرية وقرية البكار ما خلف عددا من القتلى والجرحى.

أما في ريف دمشق فقد ألقى الطيران المروحي عدة براميل متفجرة على دير العصافير ومدينة دوما، ما أدى لسقوط قتلى وجرحى بينهم نساء وأطفال.

وتدور اشتباكات عنيفة بين كتائب الثوار وقوات النظام في ثكنة الروس والوحدات الخاصة في حي تشرين شرق العاصمة.

وفي ريف إدلب ذكرت لجان التنسيق المحلية أن عددا من القتلى والجرحى سقطوا جراء القصف الجوي على بلدات كفرسجنة وخان شيخون وسكيات، كما قتل نحو 10 أشخاص جراء الغارات التي استهدفت قريتي الزكاة وأم ميل "القدامسة" في ريف حماة الشرقي.

إعلانات

الأكثر قراءة