الجيش الحر يسترجع المركز الثقافي من #داعش في #اليرموك

نشر في: آخر تحديث:

يشهد #مخيم_اليرموك جنوب العاصمة السورية دمشق تطورات متسارعة، إذ تدور معارك عنيفة بين تنظيم #داعش وحلفائه من جهة وبين فصائل من الجيش الحر من جهة أخرى, وبحسب مجلس قيادة الثورة في دمشق فقد استعادت فصائل الجيش الحر المركز الثقافي وحارة المغاربة، وقتلت أكثر من 25 من عناصر تنظيم داعش الذي بات يسيطر على نحو 90% من مخيم اليرموك .

فيما ألقت مروحيات النظام 5 براميل متفجرة على محيط جامع فلسطين في المخيم.

في غضون ذلك، نزح أكثر من 300 عائلة عن مخيم اليرموك، بسبب القتال وتوجهت إلى بلدة يلدا بريف دمشق و100 عائلة أخرى باتجاه حي التضامن المجاور .

اشتباكات عنيفة في المسطومة بإدلب

وإلى #إدلب الأكثر سخونة، حيث يشهد محيط معسكر المسطومة بريف إدلب اشتباكات عنيفة ومتواصلة بين كتائب الثوار وقوات الأسد, بعد أن كانت قوات المعارضة سيطرت على أجزاء عدة من بلدة المسطومة وتمكنت من قتل العديد من عناصر قوات النظام.

ويرى مراقبون أنه في حال سيطر مقاتلي المعارضة على معسكر المسطومة سيخسر النظام آخر أبرز قواعده العسكرية في محافظة إدلب شمال غربي البلاد، بعد أن كان مقاتلو المعارضة سيطروا على مدينة إدلب الأسبوع الماضي .

وكان الطيران المروحي شن عشرات الغارات على محيط مدينة إدلب والمسطومة وسراقب وسرمين وفيلون، أسفرت عن وقوع إصابات في صفوف المدنيين.