عاجل

البث المباشر

#تركيا تدفع بتعزيزات عسكرية نحو الحدود السورية

المصدر: دبي - قناة العربية

بعد يوم من الأنباء عن تدخل عسكري تركي وشيك لتوفير مناطق آمنة في عمق الأراضي السورية، دفعت أنقرة بتعزيزات عسكرية إلى الحدود السورية. وأعلن مساعد الرئيس التركي أن الإجراءات على الحدود السورية تهدف إلى حماية أمن الحدود التركية.

من جانبه، حذر زعيم حزب الشعب الجمهوري التركي المعارض، كمال كليج دار أوغلو، من أن أي تدخل عسكري في سوريا سيكون كارثة لتركيا.

فمع كل انتصار يحرزه أكراد سوريا على حساب تنظيم "داعش" المتطرف في شمال سوريا يزداد القلق التركي ويتنامى.

الأكراد استعادوا مدينة عين العرب (كوباني)، كما طردوه من مدينة تل أبيض الحدودية، ما جعل أنقرة تتخوف من هذا التقدم الكردي على حدودها الجنوبية خشية إنشاء دولة كردية مستقلة هناك، الأمر الذي قد يشجع أكراد تركيا ومجموعهم 14 مليوناً على اتخاذ نفس الخطوة.

مجلس الأمن القومي التركي برئاسة الرئيس رجب طيب أردوغان عقد اجتماعاً، وعبر في بيان عن قلقه من خطر الإرهاب القادم من الحدود السورية، حسب تعبيره. وأبدى انزعاجه من التغييرات السكانية في المنطقة. وقال أردوغان إن تركيا لن تسمح أبداً بإقامة دولة كردية على حدودها الجنوبية.

من جانبه، قال رئيس الوزراء، أحمد داود أوغلو، إن بلاده مستعدة لاتخاذ جميع الإجراءات اللازمة للتصدي للتهديدات الأمنية على امتداد حدودها، مشيراً إلى أن أنقرة مستعدة لمواجهة أي احتمال إذا خلصت إلى وجود تهديدات بأمن الحدود.

حاول أحد مساعدي الرئيس التركي التخفيف من هذه التصريحات عبر الإشارة إلى أن أي إجراءات على الحدود السورية ستهدف إلى حماية أمن الحدود التركية.

يأتي ذلك فيما رفع الجيش التركي تدابيره الأمنية على الحدود ونشر مدرعات عسكرية في نقاط حدودية في ولايتي غازي عنتاب وكيلس التركيتين، كما تجري قوات تابعة للفوج الخامس المدرع دوريات في بعض النقاط القريبة من معبر "قره كامش" الحدودي.

تحركات رد عليها أكراد تركيا عبر تصريحات لقيادي بارز في حزب العمال الكردستاني الذي أكد أن الحزب سيرد إن تدخل الجيش التركي داخل سوريا.

إعلانات