عاجل

البث المباشر

"الجامعة" ترفض التقليل من جهود العرب بشأن لاجئي سوريا

المصدر: القاهرة - أشرف عبد الحميد

رفضت الجامعة العربية التقليل من الجهود التي تقوم بها الدول العربية لاحتواء أزمة اللاجئين السوريين.

وطالبت الجامعة بضرورة تضافر الجهود لمعالجة أزمة اللاجئين، معتبرةً أن التوصل للحل السياسي والتسوية بين الأطراف السورية هو الأساس لمواجهة هذه المأساة.

وقال السفير أحمد بن حلي، نائب الأمين العام للجامعة، إن "الجامعة ترفض التقليل من الجهود التي تقوم بها الدول العربية لاستضافة اللاجئين السوريين لديها"، مؤكداً أن "هناك دولاً عربية تعتبر أن استضافتها للسوريين ليس منة أو نوعا من الدعاية، ولم تتحدث عما قامت به من أجلهم".

وأضاف بن حلي أن "قضية اللاجئين والنازحين السوريين ستكون مسار مناقشات خلال أعمال الدورة الـ144 لمجلس الجامعة العربية التي انطلقت اليوم الأربعاء على مستوى المندوبين الدائمين، وتُعقد على مستوى وزراء الخارجية العرب الأحد المقبل برئاسة الإمارات في مقر الأمانة العامة للجامعة.

من جانب آخر، يناقش مجلس الجامعة في اجتماعات اليوم 27 بندا تتعلق بقضايا العمل السياسي والاقتصادي والاجتماعي العربي المشترك، وفي مقدمتها تقرير الأمين العام حول متابعة تنفيذ قرارات الدورة السابقة للمجلس وبند حول القضية الفلسطينية وتطوراتها ومستجدات الصراع العربي-الإسرائيلي وتطورات الأوضاع في القدس والأقصى وقضية الاستيطان واستيلاء إسرائيل على المياه العربية، والتنمية في الأراضي المحتلة وتقرير حول المقاطعة الاقتصادية العربية لإسرائيل والتحرك العربي للدفع قدما بعملية السلام.

وسيتناول الاجتماع الأزمات في سوريا وليبيا والعراق واليمن، خاصة في ضوء التطورات الأخيرة في اليمن عقب استشهاد عدد من جنود الإمارات والسعودية والبحرين ضمن قوات التحالف العربي، بالإضافة إلى بنود حول التضامن مع لبنان والسودان والوضع في الصومال وبند حول احتلال إيران للجزر الإماراتية العربية الثلاث، والتعاون الدولي في مكافحة الإرهاب.

وتناقش الدورة الجديدة لمجلس الجامعة بعض البنود التي تتعلق بتطوير الجامعة العربية. وينبثق عن المجلس أربع لجان رئيسية، هي: اللجنة السياسية والاقتصادية والقانونية والإدارية والمالية، حيث تعد كل منها مشاريع القرارات الخاصة بالبنود المدرجة، تمهيداً لرفعها إلى المجلس على المستوى الوزاري لاعتمادها.

إعلانات