عاجل

البث المباشر

الأمم المتحدة: خطط مكثفة لإنقاذ اللاجئين السوريين

المصدر: عمّان-نادر المناصير

قال وكيل الأمين العام للأمم المتحدة للشؤون الإنسانية، ستيفن اوبراين، يوم الأحد، إن الأمم المتحدة تقوم بخطط مكثفة لكي تتعامل مع عمليات إنقاذ ارواح اللاجئين السوريين وتخفيف معاناتهم في الداخل والخارج، موضحاً وجود خطط إقليمية حالية تعمل على دعم المجتمعات المضيفة للاجئين من أجل مساعدتها ورفع قدرتها في التعامل مع أزمة السوريين، إلا أن النزاع المستمر واحتدام المعارك يطغى على جمع الموارد وعماليات التمويل.

وأوضح اوبراين، خلال مؤتمر صحافي عقد في عمّان،للحديث حول نتائج زيارته للمملكة ولقاءاته مع المسؤولين الأردنيين، أن ما تم جمعه من كافة التمويل والخطط في المنطقة بلغ نحو 38 في المئة من مجموع المبالغ التي يُحتاج إليها لتغطية العام الحالي، داعياً المجتمع الدولي بتقديم المزيد من الدعم لدول جوار سوريا المضيفة للاجئين وخصوصاُ الأردن.

واضاف أن العبء الكبير من استضافة اللاجئين السوريين يقع على الدول المجاورة ويجب دعمها ومساندتها.

وقال اوبراين إن الحكومة الأردنية شريك مركزي للمجتمع الدولي لما تقدمه من تسهيلات وعمل مركزي في استضافة اللاجئين السوريين، مشيراً إلى أن المملكة تستضيف ما يقارب 630 ألف لاجئ مسجلين لدى مفوضية السامية لشؤون اللاجئين، كما غيرهم الكثيرين غير مسجلين يعيشون في المحافظات والقرى الأردنية.

وتحدث عن زيارته لمخيم الزعتري للاجئين السوريين، قائلاً "إن المخيم الذي يضم أكثر من 80 ألف لاجئ آخذ بالكبر والازدياد يوماً بعد يوم".

لاجئة من سوريا في مخيم الزعتري في الأردن
مخيم الزعتري من الجو

وفيما يتعلق بهجرة السوريين، قال اوبراين إنه لا يفضل أن تغلق الحدود امام السوريين المهاجرين إلى أوروبا، ولكن هناك بعض السياسات التي تدعم وتشجع وصول اللاجئين إلى بلدانهم وبقائهم في البلدان القريبة من سوريا حتي يتمكنوا من العودة إليها حال استقرارها وتوفر الأمن والامان.

وكان اوبراين زار مخيم الزعتري للاجئين السوريين يوم السبت، وهي أول زيارة له منذ توليه منصبه في مارس، والتقى مسؤولين أردنيين خلال الزيارة حيث بحث معهم أخر التطورات في ما تعلق باللاجئين السوريين.

لاجئون في مقدونيا

إعلانات