عاجل

البث المباشر

مشروع قرار روسي بمجلس الأمن.. وعين موسكو على دمشق

المصدر: الأمم المتحدة- فرانس برس

يتواصل صراع القوة الأربعاء بين الولايات المتحدة وروسيا في مجلس الأمن الدولي حول النزاع السوري قبل اجتماع حول أزمة الهجرة المتفاقمة في أوروبا.

ويترأس وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف جلسة لمجلس الأمن الدولي حول "مكافحة التهديد الإرهابي" وخصوصا التهديد الذي يشكله تنظيم داعش في العراق وسوريا.

ومن المتوقع أن تعرض موسكو في مجلس الأمن "مشروع قرار حول مكافحة الإرهاب" كما أعلن نائب وزير الخارجية الروسي ميخائيل بوغدانوف.

وتسعى روسيا لتشكيل تحالف أكبر ضد تنظيم داعش يشمل دمشق وطهران وترغب في الحصول على موافقة الأمم المتحدة لإعطائه شرعية دولية.

وفي انتظار ذلك يرسل الجيش الروسي تعزيزات كبرى إلى غرب سوريا معقل النظام، وقد زاد من شحنات الأسلحة إلى القوات الحكومية السورية.

يأتي هذا التحرك الروسي في وقت تشن واشنطن منذ سنة حملة واسعة النطاق ضد تنظيم داعش، لكن بدون تحقيق نجاح كبير.

إلا أن التجاذب الحاصل بين الولايات المتحدة وروسيا قد ينعكس سلباً على نتائج اجتماع مجلس الأمن الدولي. وكانت موسكو عرضت في بادئ الأمر أمام المجلس مجرد إعلان غير ملزم وليس مشروع قرار. لكن الأميركيين رفضوا التفاوض على هذا النص بحسب ما قال دبلوماسيون.

يذكر أنه نظراً للمواقف الحاسمة الصادرة عن الدول الكبرى سواء الولايات المتحدة أو الدول الأوروبية كبريطانيا وفرنسا وألمانيا، وسواء أكان الأمر يتعلق بمشروع قرار أو اعلان غير ملزم، يبدو من المستحيل أن تتمكن موسكو من إقناع شركائها الغربيين والغرب بنص يدعو إلى دعم أو التعاون بأي شكل كان مع الرئيس السوري بشار الأسد.


إعلانات