عاجل

البث المباشر

لافروف: اتهامنا بعدم استهداف داعش في سوريا عار عن الصحة

المصدر: موسكو - فرانس برس

رفض وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، الخميس، الشكوك "العارية من الأساس" التي أبداها الغربيون حيال موسكو، إذ اتهموها بعدم استهداف تنظيم "داعش" في غاراتها الجوية الأولى على الأراضي السورية.

وقال لافروف، في تصريحات أدلى بها بعد لقاء نظيره الأميركي، جون كيري، في نيويورك، إن "الشائعات التي تفيد أن أهداف هذه الضربات لم تكن تنظيم داعش عارية من الأساس تماماً عن الصحة"، لافتاً إلى أنه لم يتلقَ "أي معلومات عن وقوع ضحايا مدنيين جراء القصف"، وفق ما جاء في بيان.

من جهته، أشار وزير الدفاع الأميركي، آشتون كارتر، إلى أن الغارات "حصلت على ما يبدو في مناطق لا توجد فيها على الأرجح عناصر لتنظيم داعش"، معتبراً أن الحملة الروسية "محكومة بالفشل".

كما قال وزير الخارجية الفرنسي، لوران فابيوس، في تصريح صحافي من نيويورك، الأربعاء، إن "هناك إشارات تفيد بأن الضربات الروسية لم تستهدف داعش"، مشدداً على أنها "يجب أن توجه إلى التنظيم والمجموعات الإرهابية الأخرى وليس إلى المدنيين والمعارضة المعتدلة".

غير أن وزير الخارجية الأميركي أبدى المزيد من الليونة، مؤكداً أمام مجلس الأمن الدولي، الأربعاء، أن الولايات المتحدة لن تعارض الضربات الجوية الروسية في سوريا إذا كان الهدف "الحقيقي" منها هزيمة "داعش".

من ناحيته ندد الائتلاف السوري المعارض بشدة بـ"القصف الوحشي الذي نفذته طائرات حربية روسية لمواقع مدنية سورية في ريفي حمص وحماة، وأدى إلى إيقاع ضحايا مدنيين، بينهم أطفال ونساء".

وأعلن رئيس الائتلاف، خالد خوجا، لوكالة فرانس برس، الأربعاء، أن 36 مدنياً قتلوا في ضربة جوية روسية في منطقة حمص.

إعلانات