الائتلاف المعارض ينعى "علوش".. ويتهم روسيا بخدمة #داعش

نشر في: آخر تحديث:

نعى الائتلاف الوطني المعارض قائد جيش الإسلام زهران علوش والذي قضى في غارات جوية يعتقد أنها روسية.

الائتلاف قال في بيان له إن الغارات الروسية تخدم مصالح التنظيمات المتطرفة وتحديدا داعش عن طريق إضعاف فصائل الجيش الحر التي تتصدى للإرهاب.

واعتبر الائتلاف ما تقوم به روسيا بمثابة محاولة لإجهاض جهود الأمم المتحدة للعودة إلى مسار التسوية السياسية معتبرا أن موسكو تتجه إلى تصعيد خطير، وتنفيذ عمليات اغتيال واسعة، مما يتناقض مع قرار مجلس الأمن رقم 2254.

وقال ناشطون سوريون، من جهتهم، إن 10 صواريخ استهدفت المبنى الذي كان توجد به قيادات من جيش الإسلام، بينهم زهران علوش ونائبه الناطق باسم جيش الإسلام.

وأكد إعلام نظام الأسد استهداف علوش وقيادات جيش الإسلام بغارة في ريف دمشق.

وأضاف مصدران في وكالة رويترز أن مقرا سريا للجماعة التي تمثل أكبر فصيل للمعارضة المسلحة في المنطقة، ولديها آلاف المقاتلين استهدف بطائرات روسية، على حد قولهما.