"جيش الإسلام" يعلن #عصام_بويضاني قائدا بعد مقتل #علوش

#موسكو لم تعلق على مقتل علوش ولم تؤكد مسؤولية طائراتها عن الهجمات

نشر في: آخر تحديث:

أعلن "جيش الإسلام" عن تعيين عصام بويضاني قائداً له بعد مقتل زعيمه زهران علوش.

يذكر أن علوش وعدداً من مساعديه قتلوا، أمس الجمعة، في غارة جوية يعتقد أنها روسية استهدفت اجتماعاً كان يضم قيادات عسكرية.

الغارة قتلت علوش مع خمسة من قيادات "جيش الإسلام" وثمانية مقاتلين آخرين في قصف استهدف اجتماعاً لهم في مقر سري في بلدة أوتايا قرب مدينة دوما، التي تعتبر المركز الأساسي لتجمع قوات "جيش الإسلام".

ولم تعلق موسكو على مقتل قائد "جيش الإسلام"، ولم تؤكد ما إذا كانت طائراتها هي التي نفذت الهجمات الأخيرة على الغوطة الشرقية.

وقبل ساعات من مقتل علوش كانت أنباء تتوارد عن قصف كثيف ينفذه سلاح الجو الروسي على بلدات الغوطة وتحديداً بلدتي حمورية وعربين، موقعاً عشرات الضحايا.

ويتحدر عصام بويضاني الملقب بـ "أبو همام" من دوما، وهو ابن إحدى الأسر المعروفة في المنطقة، حيث ولد عام 1975، أي إنه يصغر "علوش" بأربع سنوات.

وبحسب "زمان الوصل" فقد ورد اسمه مرتين مطلوبا للاعتقال، الأولى بمذكرة صادرة عام 2014 عن الإدارة العامة للمخابرات، والمذكرة الأخرى صادرة عام 2009 عن شعبة الأمن السياسي.